fbpx

الفيلر وأنواعه

1 أبريل، 2018

ما هو الفيلر ؟

عند سماع البعض مصطلح فيلر فهم يظنون للوهلة الأولى أنها مادة لإزالة التجاعيد وإعادة الشباب، ولكن الحقيقة أن كلمة فيلر أو filler تعني التعبئة وهي اسم التقنية وليس اسم المادة التي يتم استخدامها ضمن هذه التقنية.
يميز الفيلر أنه إجراء غير جراحي ولا داعي لاستخدام التخدير فيه، وعملية الفيلر والتي تعتمد على ملئ الفراغات أسفل الجلد المسببة للتجاعيد وعلامات تقدم السن تحتاج ما بين 15 دقيقة إلى 30 دقيقة، وهذا ما يعيد لهذه المناطق مظهر شبابي مملتئ وجذاب. يستخدم في تقنية الفيلر مواد بأنواع مختلفة، منها ما هو طبيعي كالكولاجين والخلايا الدهنية، ومنها ما هو صناعي كالبولمير الصناعي وحمض الهيالورنيك.

سابقاً كان النساء والرجال على حد سواء، يلجؤون إلى الرياضة أو للعمليات الجراحية للتخفيف من علامات الشيخوخة أو التقدم بالسن، بدأت النساء تتراجع عن القيام بالعمليات الجراحية لما فيها من مخاطر قد تصل إلى عدم إمكانية العودة للشكل الطبيعي وهذا ما سبب تخوف لدى الكثيرين منها.

هنا ظهر الحل البديل وهو إبر الفيلر، والتي تقدم مظهر شبابي وجذاب، كما تقوم على معالجة كل ما خلّفه التوتر والإجهاد والتقدم في السن على الوجه خلال فترة قصيرة جداً ودون أن يكون هناك أي تخوف من وجود مخاطر للاستخدام، كما يمكن استخدامه تجميلياُ سواء على الشفاه أو الخطوط تحت العين والأنف أو حتى على الخدود.

خطوات إجراء حقن الفيلر لدى العيادة :

من مميزات عملية حقن الفيلر وخصوصاً أنها ليست عملية جراحية، أنها لا تحتاج لتخدير لا موضعي ولا كلي، ولكن هناك بعض المرضى يخشون من آلام الحقن، لذلك يلجأ الطبيب إلى التخدير الموضعي، ومن ثم يملأ الطبيب المختص حقن خاصة بالمادة وبالكمية المناسبة للمريضة تحددها الطبيبة أو الطبيب أثناء الفحص، وبعدها تحقن الإبر في المناطق المرغوبة العمل عليها.

ومن أهم المميزات أيضاً أن حقن الفيلر لا تستغرق أكثر من نصف ساعة والأهم أن نتائجها فورية.

نتائج الفيلر المتوقعة بعد الحقن مباشرة :

بعد أن تقوم طبيبة التجميل بحقن الفيلر بالطريقة والكمية المناسبة، يمكن للمريضة أن ترى تلاشي علامات التقدم بالسن، واختفاء التجاعيد عن المناطق المحقونة، ويصبح منظر الوجه أكثر شباباً وامتلاءاً، يضاف لذلك شعور المريضة بأن الوجه مشدود بطريقة طبيعية، مما يزيد الثقة بالنسبة والشعور بالشباب الدائم.

أضرار الفيلر : 

سرعة الحقن، وظهور النتائج في الفيلر، هو أمر آمن لدرجة كبيرة، ولكن أحياناً قد يكون هناك بعض الأضرار والمضاعفات البسيطة بعد إجراء حقن الفيلر، علماً أن الأضرار تزيداد عند استخدام الحقن الدائم للفيلر أكثر من المؤقت، ولكن ذلك يعود لطبيبة التجميل المختصة التي تقوم بالحقن وخبرتها في هذا المجال، إن كنتم تبحثون عن طبيبات تجميل وجلدية اختصاصيات فيمكن الضغط هنا.

بعض الأضرار الشائعة لحقن الفيلر:

الكدمات: وهي مؤقتة قد تحدث بشكل بسيط بعد حقن الفيلر وتزول بعد أيام، ولكن في حال استمرارها لا بد من مراجعة الطبيب.
الإلتهابات: هي التهابات طفيفة لا تستدعي القلق، ولكن إن استمرت فقد تؤدي لخراج أسفل الجلد لذا يفضل مراجعة الطبيب مباشرة.
التكتلات: وهذه تحدث عادة نتيجة قلة خبرة الطبيب، وعدم كفائته في توزيع الفيلر أسفل الجلد بنسب متساوية ودقيقة وقد وقد يستلزم الأمر عمل شق جراحي لإزالتها.

 

نصائح قبل حقن الفيلر

تقدم لكم هابي سمايل بعض النصائح لإختيار الطبيب المناسب:

1- عليكم التأكد من سنوات الخبرة التي عمل بها الطبيب في مجالات التجميل بشكل عام ومجال الفيلر بشكل خاص، ويفضل من له أبحاث أو كان له إدارة وإشراف على مراكز تجميلية كما هو الحال مع طبيبات هابي سمايل واللاتي يحملن من 10 سنوات إلى 20 سنة خبرة في هذا المجال.
2- اختر العيادة المناسبة أو مركز التجميل المناسب، وتأكد من أن العيادة حاصلة على ترخيص رسمي موثق وشهادة جودة عالمية، وكذلك الأمر بالنسبة للطبيب تأكد من وجود شهادة الخبرة وشهادة مزاولة المهنة والتي عادة تكون موجود في المكتب الخاص به.
3- إخبار الطبيب بأي أدوية تتناولينها، وأي أمراض تعانين منها.

من خلال هذا الفيديو نقدم لك في هابي سمايل أهم نصائح التي عليكم اتباعها عند زيارة عيادة تجميل :